محاضرة بقسم الصحافة والإعلام تستعرض وقائع وخفايا الإعلام “الإسرائيلي”

محاضرة بقسم الصحافة والإعلام تستعرض وقائع وخفايا الإعلام “الإسرائيلي”

 

نظم قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية محاضرة حول وقائع وخفايا الإعلام “الإسرائيلي” والمؤسسة السياسية، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور جواد الدلو –أستاذ الإعلام بقسم الصحافة والإعلام بالجامعة، والدكتور صالح النعامي –كاتب ومحلل في الشئون “الإسرائيلية”، ولفيف من المختصين والمهتمين بالشأن “الإسرائيلي”، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بقسم الصحافة والإعلام.

من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور الدلو إلى أن الحديث عن العلاقة بين الصحافة والإعلام يتطلب الوقوف عند تجربة الصحافة “الإسرائيلية”، موضحاً أن تلك الصحافة مبنية على الأوهام والأكاذيب والافتراءات، وتناول الأستاذ الدكتور الدلو ما هو مطلوب من الصحافة “الإسرائيلية” في أن تُحكم نسج هذه الافتراءات والأكاذيب، وأن تتستر على الجرائم التي ترتكبها بحق الفلسطينيين.

بدوره، أكد الدكتور النعامي على أهمية فهم تركيبة الإعلام في “إسرائيل” في التعرف على العلاقة ما بين وسائل الإعلام والنخبة السياسية في “إسرائيل”، وأشار إلى أن تركيبة الإعلام في “إسرائيل” تنقسم إلى خمسة أفرع، منها: الإعلام الجماهيري، والتجاري الخاص، والإعلام الحزبي، والإعلام القطاعي الموجه لقطاعات عرقية محدودة من الجمهور، وعرج الدكتور النعامي على العوامل المؤثرة في فهم العلاقة بين وسائل الإعلام والنخبة السياسية في “إسرائيل”، وهي: طابع النظام السياسي، والاعتبار الأيدولوجي، والعامل الاقتصادي، وعلاقات المجاملة، وطابع الملكية، ونوه الدكتور النعامي إلى نقاط القوة الواجب الوقوف عليها والاستفادة منها في الإعلام “الإسرائيلي”، وعرض كيفية قراءة تغطية وسائل الإعلام ” الإسرائيلية” للقضايا التي تمس الواقع الفلسطيني، وبين الأمور التي تؤخذ بعين الاعتبار في وسائل الإعلام “الإسرائيلية” بشأن تغطية الأحداث “الإسرائيلية” والفلسطينية من حيث الروايات والتحرير.
 

x