ورشة عمل بقسم الصحافة والإعلام لمناقشة تاريخ وواقع إعلام الاحتلال

ورشة عمل بقسم الصحافة والإعلام لمناقشة تاريخ وواقع إعلام الاحتلال

نظم قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول تاريخ وواقع إعلام الاحتلال (الإسرائيلي)، وانعقدت الورشة في قاعة التعليم الذكية بمبنى تكنولوجيا المعلومات بحضور الدكتور أحمد عرابي الترك- أستاذ الصحافة والإعلام المساعد، والسيد توفيق أبو شومر – المختص في الشئون (الإسرائيلية)، والسيد أحمد فياض – مراسل الجزيرة نت، وطلبة الدراسات العليا ببرنامج ماجستير الصحافة.

وبين الدكتور الترك أهمية التعرف على إعلام الاحتلال باعتباره أخطر ما يوجه للشعب الفلسطيني، واعتبر ذلك خطوة لازمة وضرورية للتصدي لدعاية الاحتلال، باعتبارها شكلاً من أشكال الهجوم على الشعب الفلسطيني.

ولفت السيد أبو شومر إلى أن الحركة الصهيونية تعد حركة إعلامية منذ نشأتها، وبين أن الاحتلال يمزج بين الإعلام والمال، وأشار أن للاحتلال مؤسسة إعلامية واضحة المعالم، وتناول السيد أبو شومر الأساليب التي يتبعها إعلام الاحتلال لاستقطاب الرأي العام الدولي لصالح روايته.

واستعرض السيد فياض أهداف الإعلام الاحتلال، ووقف على إعلامه الموجه للداخل والموجه للعالم لاسيما ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وتطرق السيد فياض إلى المؤسسات الإعلامية للاحتلال، وطبيعة تمويلها، وتبعيتها، ومدى خضوعها للرقابة الرسمية.


 

x