بالتعاون مع ائتلاف توعية المرأة .. قسم التاريخ والآثار ينظم ندوة حول القدس وثوابت القضية الفلسطينية

بالتعاون مع ائتلاف توعية المرأة .. قسم التاريخ والآثار ينظم ندوة حول القدس وثوابت القضية الفلسطينية

نظم قسم التاريخ والآثار بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع مشروع ائتلاف توعية المرأة ندوة فكرية تحت عنوان: “القدس وثوابت القضية الفلسطينية”، وانعقدت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية بحضور الدكتور أحمد الساعاتي، والأستاذ الدكتور خالد الخالدي، والدكتور إبراهيم أبو شبيكة- أعضاء هيئة التدريس بقسم التاريخ والآثار بكلية الآداب، والأستاذة منور نجم –عضو هيئة التدريس في كلية التربية، وعضو ائتلاف توعية المرأة، وحضر الندوة جمع كبير من طالبات الجامعة.

من جانبه، تحدث الدكتور الساعاتي عن أهم المخاطر التي تتعرض لها القدس من تغيير ممنهج في الطابع الجغرافي والسكاني لها؛ لإفراغها من سكانها الأصليين، وبين الدكتور الساعات الموقف الصهيوني المُجمع على حقه في القدس كعاصمة لإسرائيل، مستنكراً ضعف موقف جهات صنع القرار التي قبلت بتأجيل حلها عبر الاتفاقيات الدولية الموقعة بشأنها.

 

 

وأكد الأستاذ الدكتور الخالدي على أهمية مكانة القدس في قلوب المسلمين، كونها القبلة الأولى وأرض الأنبياء ومبعثهم، وأنها أرض المحشر والمنشر، بالإضافة لكونها الأرض التي تبسط أجنحتها عليها لعظم مكانتها وعلو مرتبتها، وأشار إلى أن مكانة القدس تعمقت بعد الفتوحات الإسلامية وزيادة الفتوحات فيها، وبين الأستاذ الدكتور الخالدي أنها مركز الصراع بين أهل الحق والباطل منذ فجر التاريخ وحتى الآن.

واستعرضت الأستاذة نجم مساهمات ائتلاف المرأة في توعية المرأة الفلسطينية بكافة القضايا المحيطة بها على المستويين المحلي والعالمي، وتعزيز الوعي الأمني لحماية نفسها ومجتمعها من الأخطار المحيطة بها، وأشادت الأستاذة نجم بدور الائتلاف في تعزيز قضية الأسرى والمسرى بين طالبات الجامعات الفلسطينية .

x