الحمد الله رب العالمين، حمداً يوافي نعمه ويكافئ مزيده والصلاة والسلام على المعلم والقدوة خاتم المرسلين وعلى آله وصحبه.

بالأصالةِ عن نفسي، وبالنِّيابةِ عن جميع منتسبيِ كليَّةِ الآداب، يشرِّفنُي ويسعدُني أًنْ أرحِّبَ بكم في كليةِ الآداب، هذا الصَّرحُ العلميُّ العريق، الَّذي نأملُ أن يستمرَّ فيه ذلك العمل الدَّؤوب، والجادُ منذ أربعينَ عاماً لتطبيقِ كلِّ ما هو جديدٌ ومتميِّزٌ في العالمِ الأكاديميّ .

تُعَد كليةُ الآدابِ من أقدم الكليات في الجامعةِ الإسلامية، أربعون عاماً من العطاء، حيثُ تُقدمُ الكليةُ برامجَ على مستوى البكالوريوس في اللغةِ العربية، واللغةِ الانجليزية، والجغرافية ونظم المعلوماتِ الجغرافية، بالإضافة إلى برامجِ التاريخِ والآثار، والصحافةِ والعلاقاتِ العامةِ والخدمةِ الاجتماعية .

 

كما تُقدمُ الكليةُ برامجَ الماجستير في التاريخ، واللغة العربية، والجغرافيا، واللغةِ الإنجليزية. والصحافةِ والإعلام، كما يمنحُ قسمُ اللغةِ العربيةِ درجة الدكتوراة في اللغة العربية ومن المتوقع في المستقبل القريب أن تُقدم أقسام التاريخ، والجغرافيا  والصحافة والإعلام برامج متخصصة في درجة الدكتوراه.


توفرُ كليةُ الآداب بجميع أقسامها بيئةً تعليميةً متميزةً للطلبة، لتلبية
الاحتياجات الأكاديمية، والتدريبية، ولعلَّ التطورَ الكبيرُ و المتزايُد من الموارد البشرية المتخصصة. والمختبراتِ والمعامل ، والأنشطةِ  المنهجيةِ واللامنهجية تقودُ إلى التميزِ والإبداعِ لطلبةِ الكلية.

تهدفُ كليةُ الآدابِ إلى بناءِ الشخصيةِ الواعية، الوطنية، المتسلحةِ بالعلمِ والمعرفة، القادرةِ على المساهمةِ في خدمةِ المجتمع، وحلِّ مشكلاتهِ، كما تحرصُ الكليةُ على تنميةِ وتوثيقِ العلاقاتِ معَ المؤسسات الدوليةِ والإقليميةِ والمحليةِ المختلفة. وخلالَ السنواتِ السابقةِ عَقَدَتِ الكليةُ العديدَ من المؤتمراتِ العلميةِ الدوليةِ المتخصصة، كما حَقَّقَت الكليةُ العديدَ من الإنجازاتِ الأكاديمية والمجتمعية .


أدعو الطلبةَ المهتمين بالالتحاقِ ببرامجِ الكليةِ المختلفة، التي يُشرفُ عليها أساتذٌة متميزونَ تخرجوا في أفضلِ الجامعاتِ العالميةِ والعربية، و
سوف تجدونَ منا كلَّ ما يعينُكُم على شقِّ طريقِ حياتِكم، نحوَ الأفضل، واللهَ نسألُ التوفيقَ، والسدادَ لِما فيه خدمةُ أبنائِنا، ومجتمِعنا. 

 والله الموفق والمستعان والهادي إلى طريق الرشاد

 

 

د. رائد أحمد صالحة
عميد كلية الآداب