التوصيات:

1.    توجيه الباحثين للإعداد دراسات حول حقوق الإنسان في الدولة الإسلامية في مختلف العهود.

2.    نوصي الحكام والمسئولين في عصرنا بضرورة الالتزام بما التزم به حكام الدولة الإسلامية في صدر الإسلام، من حقوق للإنسان في شتى المجالات.

3.    ضرورة اهتمام وسائل الاعلام العربية والإسلامية، بإبراز ما تميزت به الدولة الإسلامية في صدر الإسلام بتطبيقها مبادئ حقوق الإنسان في هذا الوقت الذي يفخر به أعداء الأمة بتقديمهم نموذجاً غربياً لحقوق الإنسان مع أنهم بعيدون كل البعد عن مبادئ حقوق الإنسان.

4.    إعداد نظرية إسلامية معاصرة لحقوق الإنسان تنطلق من بمادئ الإسلام، وتطبيق المسلمين لها في صدر الإسلام.

5.    ادخال مواد في المناهج التعليمية العربية والفلسطينية لتظهر التزام حكام المسلمين بحقوق الإنسان في صدر الإسلام.

6.    اعتماد الجامعة الإسلامية والجامعات الأخرى، مساق التطبيق العملي لحقوق الإنسان عند المسلمين، كمتطلب جامعي.

7.    ضرورة فتح أقسام جديدة تخصص مستقل أو فرعي حقوق إنسان.