افتتاح برنامج الماجستير في الخدمة الاجتماعية بالجامعة الإسلامية مطلع الفصل الأول 2020/2021م

14 - تموز - 2020

 

حصلت الجامعة الإسلامية بغزة على اعتماد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التربية والتعليم العالي لافتتاح برنامج الماجستير في الخدمة الاجتماعية بكلية الآداب بالجامعة ابتداءً من الفصل الأول من العام الدراسي 2020/2021م.

الرسالة والأهمية

من ناحيته، أفاد الدكتور رائد صالحة- عميد كلية الآداب بالجامعة الإسلامية- أن برنامج الماجستير في الخدمة الاجتماعية يحمل رسالة إعداد كوادر مهنية قادرة على الإبداع والتطوير والإسهام بفعالية في خدمة ورقي المجتمع، وتحقيق خطط التنمية الاجتماعية المستدامة، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة بما يخدم العملية التعليمية مع التركيز على التدريب الميداني والبحث العلمي لمواجهة المشكلات المجتمعية وللاستجابة لاحتياجات سوق العمل، والسعي نحو تقديم إنتاج علمي فعال يخدم قضايا المجتمع، مع عقد شراكات مجتمعية مثمرة.

ولفت الدكتور صالحة إلى أن البرنامج يكتسب أهميته في ظل ندرة برامج الخدمة الاجتماعية في المجتمع الفلسطيني خاصة بقطاع غزة، وتتمثل المهمة الرئيسة لبرنامج ماجستير الخدمة الاجتماعية في تخرج أخصائيين اجتماعيين مهنيين مدربين للعمل في مجالات الممارسة المهنية للخدمة الاجتماعية والذين سيعززون قيم مهنة الخدمة الاجتماعية ويظهرون المعارف والمهارات اللازمة لتلبية احتياجات مجتمعاتهم والعمل على تمكين المهمشين ومواجهة الظلم وعدم المساواة والاضطهاد التي تتعرض لها شرائح مختلفة من المجتمع.

أهداف البرنامج

وفيما يتعلق بالأهداف الرئسة للبرنامج، أجملها الدكتور صالحة في  إعداد الكفاءات والكوادر المؤهلة والمتخصصة القادرة على تلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني في مجالات الخدمة الاجتماعية وذلك من خلال تزويدهم بالمعرفة النظرية والتطبيقية المناسبة، وتعزيز قدرة الأخصائيين الاجتماعيين في دراسة وتشخيص وعلاج القضايا والمشكلات الاجتماعية لمواجهة التحديات الاجتماعية المعاصرة،  وتزويد خريجي البرنامج بالمهارات المهنية اللازمة، بما يساعدهم على التدخل الفعال مع المشكلات المختلفة، وإعدادهم للعمل في المؤسسات الاجتماعية الخاصة والحكومية والدولية والأكاديمية، إلى جانب فتح مجالات حديثة للممارسة المهنية في المجالات المختلفة للخدمة الاجتماعية، بما يساعد على توفير كوادر متخصصة لدراسة المشكلات الاجتماعية، وإيجاد الحلول لها، وتعزيز قيم البحث العلمي لدى خريجي البرنامج وإكسابهم المهارات اللازمة لإجراء البحوث والدراسات الاجتماعية حسب الأصول العلمية.

مجالات العمل

ونوه الدكتور صالحة إلى مجالات عمل برنامج الماجستير في الخدمة الاجتماعية، هي: العمل في وزارة الشؤون الاجتماعية ومديرياتها ومراكزها المختلفة، والعمل في مراكز الرعاية والخدمات الاجتماعية بوكالة الغوث "الأونروا"، والعمل وزارة التخطيط والتنمية الإدارية في رسم سياسات الرعاية والتنمية الاجتماعية، العمل في الحقل الأكاديمي في المؤسسات التعليمية، والعمل بالمجال المدرسي كمرشد لطلبة المدارس، والعمل في المجال الطبي كأخصائي اجتماعي طبي، والعمل في مؤسسات الأسرى والمحررين، والعمل مع نزلاء السجون كمنشط وموجه، والعمل في المنظمات الدولية التي تعمل في مجال حقوق الانسان والعدالة الاجتماعية، والعمل في المؤسسات المحلية الحكومية والدولية التي تعمل في مجال الطفولة والشباب والمرأة، والمسنين والأشخاص ذوي الإعاقة...إلخ.

 

 





 
أخبار أخرى