يوم دراسي في كلية الآداب يبرز سيرة الشاعر الدكتور محمد صيام

30 - نيسان - 2019


نظمت كلية الآداب في الجامعة الإسلامية يومًا دراسيًا بعنوان: "محمد صيام شاعرًا"، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور كل من: الأستاذ الدكتور ناصر فرحات –رئيس الجامعة، وعطوفة الدكتور عطا الله أبو السبح –وزير الثقافة، والدكتور رائد صالحة –عميد كلية الآداب، والدكتور أسامة حمّاد –رئيس قسم اللغة العربية، ولفيف من أعضاء الهيئة التدريسية في القسم، وجمع من أفراد عائلة الدكتور صيام، وعدد من طلبة القسم.

الجلسة الافتتاحية

بدوره، أشار الأستاذ الدكتور فرحات إلى الإنجازات النوعية التي حققها الشاعر الدكتور صيام في تطوير التعليم والتعليم العالي في قطاع غزة على وجه العموم وفي الجامعة الإسلامية على وجه الخصوص، وتحدث الأستاذ الدكتور فرحات عن إسهاماته النوعية في دعم المسيرة التعليمة في الجامعة الإسلامية ضمن مجموعة كبيرة من المؤسسين للجامعة.

وأكد الأستاذ الدكتور فرحات على أن الفترة التي عاصرها الدكتور محمد صيام رئيسًا للجامعة كانت من أصعب الفترات التي مرت على الجامعة، وأكد أنه يعد مثالاً يحتذى به في العلم والحكمة والصبر والإدارة القوية.

ولفت عطوفة الدكتور أبو السبح إلى أن الدكتور صيام ولد قبل النكبة بثلاثة عشر عامًا، ودرس الآداب في مصر، ومن ثم عمل مدرسًا في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، وتحدّث عطوفة الدكتور أبو السبح عن محطات في حياة الدكتور محمد صيام خلال فترة عمله في الجامعة الإسلامية، وطريقة تعامله مع الطلبة، مؤكدًا على أن الدكتور اتصف بالتواضع والحكمة.

من ناحيته، أكّد الدكتور صالحة على أن الجامعة مازالت تواكب التطور والتعليم رغم ما واجهته من تحدياتٍ على مدار أربعين عاماً، مشيدًا بدور الدكتور صيام في تطوير المنظومة التعليمية في قطاع غزة.

ولفت الدكتور صالحة إلى أن كلية الآداب تقدم مجموعة من التخصصات، وأن الكلية بصدد افتتاح قسم جديد في الترجمة باللغة الإنجليزية، مشيرًا إلى أن الكلية تسعى للحصول على اعتراف لتخصصين جديدين في اللغة العربية فرع عبري، واللغة العربية فرع تركي.

من جانبه، قال الدكتور حماد أن اللغة العربية ساحة يجب أن يحسن الجميع حراستها فهي من شعائر الإسلام، وأوضح الدكتور حماد أن اليوم الدراسي جاء للتعريف بالدكتور الراحل محمد صيام، وأبرز إنجازاته في المراحل الأولى من تأسيس الجامعة.


الجلسة الأولى

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد على مدار جلستين علميتين، ترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور محمد علوان، تحدّث خلالها الأستاذ الدكتور عبد الخالق العف عن "الترديد اللغوي في شعر محمد صيام"، وتناول الأستاذ الدكتور كلاب "عتبات النص في شعر محمد صيام دراسة سيميولوجية"، وتطرق الدكتور علي اليعقوبي إلى "التمرد في ديوان (خماسيات فلسطينية)"، وعرّج الدكتور محمد تيم على "البحث عن الهوية في شعر محمد صيام"، واستعرض الأستاذ نائل المصري "بنية الزمن في شعر محمد صيام".

الجلسة الثانية

وبخصوص الجلسة العلمية الثانية فقد ترأسها الأستاذ الدكتور محمود العامودي، تحدّث خلالها الأستاذ الدكتور محمد علوان عن "القيم الجمالية للألوان البلاغية في ديوان (ذكريات فلسطينية)"، ولفت الأستاذ الدكتور عبد الفتاح أبو زايدة إلى "البطولة في شعر محمد صيام، وأشار الدكتور إبراهيم بخيت إلى أسماء الأعلام ودلالتها في ديوان دعائم الحق، وتطرقت الدكتورة منى الرنتيسي إلى "الصورة الفنية في شعر محمد صيام، واستعرضت الأستاذة أريج الأسود "جماليات اللغة في شعر محمد صيام.





 
أخبار أخرى