قسم الصحافة والإعلام يستعرض تجربة صحفية في كتابة حديث الشخصية

04 - كانون الأول - 2018


نظم قسم الصحافة والإعلام في الجامعة الإسلامية بغزة حواراً صحفياً مفتوحاً تحت عنوان: "تجربتي الشخصية مع حديث الشخصية"، استضاف الصحفية ألاء أبو عيشة -صحفية حرة،  وبحضور الدكتور أيمن أبو نقيرة -رئيس قسم الصحافة والإعلام، والأستاذة رجاء أبو مزيد _عضو هيئة التدريس، ولفيف من طالبات القسم، وذلك في قاعة اجتماعات كلية الآداب بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس.

ورحب الدكتور أبو نقيرة بالحضور وبضيفة الحوار ابنة الجامعة الإسلامية وقسم الصحافة والإعلام الصحفية آلاء أبو عيشة، وبين أهمية تعزيز المادة العلمية بأنشطة لامنهجية تزيد حصيلة الطالب العلمية والمهنية، وتساعده في التعرف على نماذج متميزة ذات بصمة واضحة في العمل الإعلامي، مؤكداً أهمية التجربة في إثراء المعرفة والمهارة لدى الطلبة.

وتحدثت الصحفية أبو عيشة عن تجربتها في كتابة أحاديث صحفية في صحيفة فلسطين، مبينة أهمية التميز والخروج عن المألوف في الوسط الإعلامي الذي كثر رواده، فاتخذت منذ بداياتها الصحفية فنون: القصة الصحفية، والصورة القلمية، وحوارات الشخصية سبيلاً للتميز الإعلامي، وبينت الصحفية أبو عيشة الفائدة التي تعود على المؤسسة الصحفية حين تستخدم هذه الفنون في تغطيتها الصحفية، إذ سُجلت زيادة مقروئية صحيفة فلسطين – أثناء عملها فيها- في الأعداد التي نشرت فيها أحاديثاً شخصية.

وقدمت الصحفية أبو عيشة للطالبات جملة من النصائح التي تتعلق بكيفية التجهيز لحوار الشخصية قبل البدء به، وأثناء إعداده، وبعد الانتهاء منه، والشروع في كتابته ليرى النور، موضحة الفوائد التي تعود على الصحفي في حال لجوئه لهذا الفن، ومنها: تكوين صديق جديد للصحفي، وانضمام مصدر جديد للحصول على المعلومات في أوقات أخرى يحتاج الصحفي فيها المصدر.

 





 
أخبار أخرى