قسم اللغة الانجليزية بالجامعة ينظم يوماً دراسياً بعنوان: " لغة وفن المقاومة"

14 - نيسان - 2015

نظم قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً بعنوان "لغة فن المقاومة"، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بمشاركة أ.د. منى بيكر -أستاذة الترجمة بجامعة مانشستر-بريطانيا، وأ.د. أليسون فيبس -جامعة جلاسكو-اسكتلندا، ود. ديفيد جراملينج -جامعة أريزونا-أمريكا، وعدد من الباحثين من جامعة جلاسكو، عبر تقنية السكايب وبحضور الأستاذ الدكتور وليد عامر عميد كلية الآداب، والدكتور نظمي المصري- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور أكرم حبيب- رئيس قسم اللغة الإنجليزية، والدكتور خضر خضر- رئيس اللجنة العلمية لليوم الدراسي، وأستاذ الصوتيات بقسم اللغة الإنجليزية، ولفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية الآداب.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي, أشار الأستاذ الدكتور عامر إلي أهمية ربط اللغة بالمقاومة, نظراً لحاجة الشعب الفلسطيني لذلك, وتحدث عن الأدباء المشهورين الذين كتبوا في مجالات أدب المقاومة، مثل: غسان كنفاني، وعبر الأستاذ الدكتور عامر عن سعادته بالمشاركة الفاعلة والحضور الأجنبي والدولي من جامعات: مانشستر، جلاسكو، وأريزونا، وقدر القيمة العلمية للأوراق البحثية المقدمة لليوم الدراسي .

بدوره, تناول الدكتور حبيب الأهداف الرئيسة لعقد اليوم الدراسي، وهي: تفعيل االشراكة والتفاعل بين الجامعات، والمشاركة في إجراء الأبحاث المشتركة، استخدام اللغة الإنجليزية في تعزيز فن المقاومة، والاستفادة من تجارب وخبرات ذوي الاختصاص بالمحاور التي يطرحها اليوم الدراسي، وإبراز الفنون الإبداعية لطلبة قسم الإنجليزية في جامعات: الإسلامية، ومانشستر، جلاسكو، وأريزونا، وأثنى الدكتور حبيب على مستوى طلبة قسم اللغة الإنجليزية في كتابة القصص والروايات التي تحاكي واقع الشعب الفلسطيني، فضلاً عن إجادة التمثيل وفن الحوار من خلال إيصال رسالة الشعب الفلسطيني إلى كافة شعوب العالم.

من جانبه، ألقي الدكتور خضر قصيدة مترجمة إلى اللغة الإنجليزية للشاعر محمود درويش بعنوان: "فكر بغيرك"، وبين أن القصيدة تحمل طابع إنساني، وتبرز التفكير بالشعب، والوطن، والمشردين، ولفت الدكتور خضر إلى أهمية فن ولغة المقاومة التي تعبر عن هموم وآلام أبناء الشعب الفلسطيني.

وتحدثت الأستاذة الدكتورة منى بكر عن ماهية الترجمة، والرواية، وتحليل الخطاب المتعلق بالترجمة، والقوى الفاعلة المندرجة في موضوع الترجمة، واستعرضت دراسة حول الترجمة للنوع.


وتناولت الأستاذة الدكتورة فيبس شعر المقاومة، وبينت أهمية اللغة في توضيح معاناة الشعب الفلسطيني للغرب، وتغيير الأفكار النمطية السلبية عن الشعب الفلسطيني، وأوضحت الأستاذة الدكتورة فيبس أن شعر المقاومة له دور في الرد على الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، ولفتت إلى أن شعر المقاومة وسيلة من أقوى الوسائل للدفاع عن النفس.

ووقف الأستاذ الدكتور جرملنج على استخدامات اللغة في ألمانيا، وتحدث عن انجازات الشاعر والأديب الألماني كليمبر، وخبرته التي عزز من خلالها مفهوم مقاومة الاحتلال، وذكر نوعية الكلمات التي استخدمها هتلر في خطاباته.


المعرض

وعلى هامش اليوم الدراسي، أقام قسم اللغة الإنجليزية معرضاً لإبراز الأعمال الفنية والمتميزة، ويستعرض رسومات وصور تجسد معاناة الشعب الفلسطيني، وتظهر الفنون المقاومة، شارك بها كل من: مؤسسة "رواسي" ومجموعة "جذور" للفنون التشكيلية، ووكالة صفا، وطلبة من أقسام اللغة الإنجليزية في جامعات قطاع غزة.

واستمرت أعمال اليوم الدراسي خلال الجلسة الثانية تستعرض مشاركات الباحثين، حيث ألقت د. ماريا جراسيا من جامعة جلاسكو ورقة عمل حول لغويات المقاومة، فيما تحدث د. عبد الله كراز من جامعة الأزهر حول شعر المقاومة في شعر محمود درويش، وعرضت أ. أحلام عنبر ورقة عمل للدكتورة كتاجا فريمبرجر، وختاماً عرض د. صادق فروانة  ورقة عمل بعنوان: حكاية امرأة لاجئة.

 

وعرضت الجلسة النهائية في اليوم الدراسي بعضاً من الأعمال الإبداعية لطلبة قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب/الجامعة الإسلامية - غزة، مثلت مفهوم لغة وفنون المقاومة، وتضمنت عروضاً مسرحية، وإلقاءً للأشعار، وسرداً لقصص قصيرة، ومناظرات بين الطلبة.





 
أخبار أخرى