كلية الآداب تعقد لقاءً حول الشعر الغربي وآليات الترجمة

24 - آذار - 2015

ضمن فعاليات أسبوع الشعر بمناسبة يوم الشعر العالمي عقدت لجنة البحث العلمي المنبثقة من كلية الآداب في الجامعة الإسلامية لقاء عن الشعر الغربي وآليات الترجمة، وانعقد اللقاء في قاعة المؤتمرات العامة في مبنى طيبة، بحضور الدكتور أكرم حبيب رئيس قسم اللغة الإنجليزية، والدكتور وليد شبير رئيس قسم الخدمة الاجتماعية، والأستاذ الدكتور خضر خضر، والدكتور محمد الحاج أحمد عضوا هيئة التدريس في قسم اللغة الإنجليزية، ولفيف من المهتمين، وجمع من طلبة قسم اللغة الإنجليزية.

وأشار الدكتور حبيب إلى آليات ترجمة الشعر الإنجليزي، وبين أن المترجم يجد صعوبة في الترجمة لأنه يصعب عليه تحديد إحساس وشعور الشاعر، وأكد على أنه لا بد أن يتحلى مترجم الشعر بحس شعري متخصص، وقرأ الدكتور حبيب قصائداً باللغة الإنجليزية، وترجمها إلى اللغة العربية.


وتحدث الأستاذ الدكتور خضر عن ترجمة الشعر، وخص بالذكر ترجمة قصيدة الأرض اليباب للشاعر الأمريكي توماس ستيرنس إيليوت، وأثنى على براعة الترجمة في القصيدة، وبين الأستاذ الدكتور خضر أنه جرى ترجمت هذه القصيدة من قبل خمسة مترجمين كان أفضلها ترجمة الدكتور عبد الواحد لؤلؤة، وتعرض الأستاذ الدكتور خضر إلى ثنايا المعاني داخل القصيدة، وربطها بالتراث العربي والفكري.



وتناول الدكتور الحاج أحمد الصعوبات التي تواجه مترجم الشعر، لأن الشعر هو أحد الأشكال الأدبية، ويتميز عن غيره من الأعمال الأدبية بوجود الجماليات الأدبية فيه، وأفاد الدكتور الحاج أحمد أن نوع اللغو ونوع الشعر والبعد الثقافي والبعد التاريخي تعد من أهم الصعوبات التي ينطوي عليها ترجمة الشعر.






 
أخبار أخرى